دخل لاعبو شباب الحمادية المنتمي لبطولة ما بين الجهات، في إضراب مفتوح على خلفية التأخر في تسديد مستحقاتهم المالية، حيث لم يشاركوا في الحصتين التدريبيتين الأخيرتين، وهو ما وضع الإدارة في موقف حرج، بالنظر للإسقاطات السلبية لهذه الحركة الاحتجاجية.
وحسب مصدر مسؤول في الفريق، فإن اللاعبين قرروا مقاطعة مباراة كأس الجزائر لحساب الدور الجهوي الرابع، المقررة يوم غد الخميس أمام اتحاد خنشلة، الأمر الذي جعل الطاقم الفني يلجأ لتشكيلة الأواسط كبديل، تفاديا لإعلان الانسحاب في هذا اللقاء، وما يتبع ذلك من عقوبات سيما من الناحية المالية.
واستنادا إلى ذات المصدر، فإن اللاعبين الذين لم يحصلوا على مستحقاتهم منذ ثلاثة أشهر، نفد صبرهم ولم يعد باستطاعتهم انتظار أكثر مما انتظروه، في ظل غياب حلول ملموسة وانفراج وشيك للأزمة المالية التي يتخبط فيها الفريق، ما تعكسه نتائجه المخيبة في البطولة، حيث يحتل المركز ال15 وما قبل الأخير في مجموعة «وسط – شرق»، برصيد 4 نقاط، نتاج فوز واحد وتعادل، وسبع هزائم.