أفضت جلسة العمل الطارئة، التي عقدها المكتب المسير لشباب هواري بومدين سهرة أول أمس، إلى ترسيم الطلاق بالتراضي مع الطاقم الفني بقيادة السعيد مرزوق، وذلك على خلفية الهزيمة الثقيلة التي مني بها الفريق داخل الديار يوم السبت الفارط، على يد الجار أولمبي بومهرة في إطار الجولة الثامنة من بطولة ما بين الجهات، خاصة وأن هذا التعثر كان قد تسبب في تصاعد غليان الأنصار.
الطلاق مع مرزوق دفع بإدارة النادي إلى الدخول في رحلة بحث عن خليفته، فكان خيار اللاعب السابق لترجي قالمة عبد الحليم بليرون المقترح الذي طرحه المسيرون على طاولة الدراسة، ليحظى بالتزكية، وقد كللت المفاوضات مع المعني صبيحة أمس، باتفاق رسمي ونهائي بين الطرفين، وعليه فإن بليرون سيقود التشكيلة في لقاء السبت القادم، بعين كرشة.
هذا، وقد سطر أعضاء المكتب المسير للنادي، الصعود إلى وطني الهواة كهدف رئيسي للموسم الجاري، سيما بعد الوعود التي تلقوها من البلدية بخصوص الإعانة التي تم رصدها منذ عدة أسابيع.