يراهن مدرب اتحاد طولقة زوقاري زهواني، على العودة المرتقبة للمهاجم المتألق مروش أيمن بعد ابتعاده عن الميادين لمدة 20 يوما بداعي الإصابة، لإعطاء أكثر قوة وفعالية للقاطرة الأمامية، في ظل الضعف الذي وقف عليه في اللقاء الأخير أمام شبيبة سريانة، برسم الجولة الثالثة من بطولة جهوي باتنة الأول، حيث يأمل في اندماجه مع المجموعة بمناسبة مباراة الغد أمام نجم اليشير.
إلى ذلك، اعتبر ذات المتحدث، تقييم مستوى فريقه بعد مرور ثلاث جولات سابق لأوانه، حتى وإن كانت الانطلاقة الموفقة بحصد سبع نقاط، نتاج فوزين وتعادل واحد، تعد برأيه عاملا مشجعا على درب مواصلة المشوار بأكثر تفاؤل، من أجل بلوغ الهدف المسطر والمتمثل في الصعود.
وانطلاقا من هذا، يرى زوقاري بأن فريقه لن يظهر بوجهه الحقيقي، إلا بعد ست  جولات على الأقل، مشيرا إلى أن الطاقم الفني يعمل على استغلال المنافسة الرسمية، لمواصلة تصحيح الأخطاء وتدارك السلبيات، مصرا على التأكيد بأن المؤشرات الأولية، توحي بأن بطولة هذا الموسم تعد الأصعب على مدار المواسم الخمسة الأخيرة، نظرا لتعدد الأندية الطموحة، واشتداد التنافس مبكرا.
من جهة أخرى، اعتبر مدرب الاتحاد التعداد الحالي يفي بالحاجة بوجود عناصر ذات خبرة، في صورة الحارس مليك توفيق وثلاثي الهجوم حسام بن ساسي وبن دحمان زاكي وإسلام محساس، ولو أن عملا إضافيا ينتظر الفريق، للرفع من الأداء العام على حد تعبيره.