شرعت مؤخرا، مديرية الشباب والرياضة بأم البواقي في جملة إجراءات الهدف منها تطهير الجمعيات العامة للنوادي الرياضية بالولاية، ووقف التجاوزات الحاصلة، ومن ثمة إضفاء أكثر شرعية على تسيير  هذه الجمعيات ذات الطابع الرياضي.
مدير الشباب والرياضة يوسفي إبراهيم، وفي مراسلته الواجهة للنوادي الرياضية بولاية أم البواقي، والتي تحوز ستاد نيوز نسخة منها، أشار بأنه ومن خلال تفحصه للملفات المودعة لدى مديرية الشباب والرياضة، تبين له بأن جل النوادي الرياضية للهواة تقوم بتنظيم جمعيات عامة عادية، لتقديم الحصائل الأدبية والمالية للموسم الرياضي المنقضي، وذلك بهدف المصادقة عليها، وهو ما جعل المديرية المذكورة  توجه مراسلة لتذكير مسيري ومسؤولي النوادي الرياضية، بأن الإجراء الذي يقومون به غير ملزم، فهم في الأصل ملزمون بتقديم الحصائل المالية والأدبية للسنة المنقضية، انطلاقا من الفاتح من شهر جانفي من السنة الماضية وحتى تاريخ الواحد والثلاثين من شهر ديسمبر من السنة نفسها، وذلك تطبيقا للقوانين السارية المفعول.
وعاد مدير الشباب والرياضة، ليؤكد بأنه وقف على أن نفس المسؤولين ورؤساء النوادي، يقومون في الوقت نفسه بتغيير تشكيلة الجمعية العامة لنواديهم في كل سنة، وفي كل مناسبة تتعلق بانعقاد جمعية عامة، ودعا مدير الشباب والرياضة القائمين على هذه النوادي بتطبيق القانون الأساسي للنادي الرياضي الهاوي، من خلال المرسوم التنفيذي 15/75 المؤرخ في 15 فيفري 2015، والذي يحدد الأحكام والقانون الأساسي النموذجي المطبق على النادي الرياضي الهاوي، والذي حدد وبصفة واضحة طبقا للمادة 15 منه تشكيلة الجمعية العامة، والتي لا يمكن بأي حال من الأحوال تغييرها إلا بإنشاء فروع رياضية جديدة أو دخول أعضاء شرفيين جدد، والذين لا يمكن أن يتجاوز عددهم 10 أعضاء.
وفي هذا الصدد، أكد أيضا مدير الشباب والرياضة بأم البواقي، بأن القطاع دعا رؤساء النوادي للتقيد بالنصوص القانونية، مع رفضه المستقبلي لكل ملف غير مستوف للإجراءات القانونية المنصوص عليها.
وفي سياق منفصل، تم إرجاء الجمعية العامة الانتخابية لفريق عين فكرون، بعد الفوضى العارمة والملاسنات التي سادت القاعة، وأدت لإلغاء أشغال الدورة وتأجيلها لوقت لاحق، مع مطالبة عدد من أعضاء الجمعية بفتح تحقيق في التجاوزات الحاصلة.