باشر أمس، نادي بناء قسنطينة المنتمي للقسم الشرفي بملعب الدقسي، عملية الاختبارات الخاصة بصنف الأكابر، قبل الضبط النهائي للتعداد وتحديد اللاعبين المحتفظ بهم، من تشكيلة الموسم الفارط. وأوكلت المهمة للمدرب الجديد فيصل معلم، الحارس السابق لـ”الكراك” سنوات التسعينات.
ولم يحضر في اليوم الأول سوى ثلاث عناصر فقط، بسبب تعذر الإدارة الاتصال بجميع اللاعبين، بالإضافة لتعذر إيصال المعلومة للاعبين الجدد حتى يحضروا لإجراء الاختبارات، التي ستقام على مدار أسبوع بملعب الدقسي، يوميا على الساعة الثانية بعد الزوال، أين سيتم ضبط التعداد النهائي، قبل الشروع في التحضيرات الجدية، تحسبا للموسم الجديد.
ويسعى رئيس الفريق يوسف بوزيد، لتوفير الإمكانيات اللازمة لإعادة البناء للقسم الجهوي الثاني على الأقل.