تسارعت الأحداث في بيت وداد بيضاء برج، بإعلان الرئيس البشير رضوان استقالته مساء أول أمس، بعد أقل من أسبوعين على انتخابه، وقد رمى المنشفة بسبب الركود، الذي عاش على وقعه الفريق، لأن بطولة الجهوي الثاني لرابطة قسنطينة، من المقرر أن تنطلق في نهاية الأسبوع الجاري، لكن الوداد لم يمر إطلاقا إلى الجانب الميداني، لأن البشير رضوان ظل منشغلا منذ انتخابه بالوضعية الإدارية، سعيا منه لتعديل تركيبة الجمعية العامة، تمهيدا لضبط مكتب مسير جديد، ليقرر بعد ذلك الاستقالة.
بالموازاة مع ذلك، فقد تزامن هذا القرار مع شروع الفريق في تحضيراته تحسبا للموسم القادم، وذلك بإجراء أول حصة تدريبية مساء أول أمس بالملعب الجواري المتواجد بحي 100 مسكن، تحت إشراف الثنائي سفيان حربي وعادل بشير، وهي الحصة التي عرفت مشاركة 16 لاعبا، والتعداد ارتفع صبيحة أمس إلى 19 عنصرا، غالبيتهم من تشكيلة الموسم الفارط، مادام الوداد يراهن دوما على أبناء المنطقة.
هذا وقد تم أمس استكمال الإجراءات الإدارية الخاصة بتأهيل اللاعبين، على أن يتم إيداع ملفاتهم لدى الرابطة الجهوية مساء اليوم، مما يعني بأن وداد بيضاء برج تفادى الانسحاب النهائي قبل 72 ساعة، من موعد انطلاق المنافسة، والفريق سيكون حاضرا في جولة الافتتاح يوم السبت القادم، عندما يلاقي الجار شباب قصر الأبطال بملعب حمام السخنة.