كشف مناجير مولودية القعدة “ينشط في الجهوي الثاني ورقلة” أن فريقه قريب من الإنسحاب من البطولة وذلك راجع للضائقة المالية التي يعاني منها والديون المتراكمة لعدة سنوات والمقدرة بحوالي 300 مليون سنتيم.

وفي ظل غياب للسلطات البلدية وغياب دعمها المالي للنادي.

حسب التقسيم الأخير لبلدية آفلو فقد تم منح مولودية القعدة مبلغ 25 مليون فقط وتعتبر نفس القيمة التي منحت لفريق في القسم ما قبل الشرفي، في حين تم منح فريق في قسم ما بين الرابطات 300 مليون.
علما ان نادي المولودية لديه من التنقلات الى خارج الولاية ما لا يقل عن 7 خرجات كلها تستلزم المبيت منها زلفانة، المنيعة، غرداية، حاسي مسعود، متليلي، القارة، بريان ومرماد.

ولم تسحب ادارة مولودية القعدة لحد اللحظة رخص الموسم الحالي بسبب الديون العالقة على مستوى الرابطة الجهوية وعدم القدرة على تسديدها،

ليبقى للنادى مقابلة الأسبوع القادم إن لم يلعبها سيعتبر نازلا الى القسم الولائي.