قررت أندية ولاية غرداية الناشطة في الجهوي ومختلف الأقسام الإنسحاب من البطولة نظرا للحقرة والتهميش للعام السادس على التوالي.
وتعاني فرق القرارة وكذا الولاية ككل من شح الإعانات المقدمة وغياب التمويل من الشركات، كما أن معظم الملاعب على غرار ملعب بريان لا يزال مغلقا منذ أحداث غرداية.
لهذه الأسباب علقت أندية غرداية جميع الأنشطة، فيما يبقي الجميع ينتظر الرد على المراسلة الجماعية من الوزارة الوصية والفيدرالية الجزائرية لكرة القدم.