قررت إدارة فريق اتحاد تيسمسيلت، اللجوء إلى المحكمة الرياضية بعد رفض الطعن الذي رفعته بخصوص قرار الفاف والقاضي بإنزال الفريق من قسم مابين الربطات إلى القسم الجهوي، حسب ما كشف عنه رئيس النادي علي باي لـستاد نيوز.

وأوضح نفس المتحدث بأن الإدارة عازمة على الذهاب بعيدا في هذه القضية، لإستعادة حقوق ممثل عاصمة “غروب الشمس” حيث وصف قرار الفاف بالمجحف، بل تصفية حسابات على حد تعبيره.

وأكد رئيس علي باي أن هناك 9 فرق رفعت شكوى إلى المحكمة الرياضية (الطاس) وتنتظر القرار يوم 15 جويلية، مضيفا أن اتحاد تيسمسيلت لن يلعب في القسم الجهوي، وسيرفع قضيته إلى الفيفا، مبرزا إصرار الإدارة على تحد قرار الفاف، وقال في هذا الصدد: “نرفض رفضا قاطعا قرار رئيس الفاف زطشي، لأننا ضحية حقرة والدوس على القوانين الدولية للعبة، كما سنلجأ إلى الوزارة الوصية للمطالبة بفتح تحقيق في كيفية صعودفريقين من كل قسم”.

وتنتظر إدارة اتحاد تيسمسيلت، قرار المحكمة الرياضية لمواصلة القيام بالإجراءات في حالة عدم إنصاف الفريق، فيما لا يستبعد ذات المتحدث اللجوء إلى المحكمة الدولية، وتنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر الفاف بالعاصمة، للتنديد بما وصفه بالخرق الصارخ للقوانين، و المطالبة باللقاء في بطولة ما بين الجهات.