بعد أن نشرت رابطة مابين الجهات التقسيم الجديد وتحديد الفرق الصاعدة والنازلة وتطبيق المادة 71 وهذا ما انجر عنه صعود فريق نجم تازوقاغت كبطل للجهوي الأول وصعود مولودية بريكة كصاحب مرتبة ثانية وصعود شباب الحمادية كأحسن ثالث عن رابطة باتنة الجهوية لكرة القدم.
ها هي الرابطة تناور و لا تنشر التقسيم الجديد للجهوي الأول و الثاني وهذا بعد عدم تحديد الفرق النازلة عن الجهوي الثاني الى قسم الشرفي.
وعلمت “ستاد نيوز” أن هناك حديث يدور في دواليب الرابطة ان مسؤوليها أرادوا انقاذ فريقي شباب نقاوس وبئر قاصد علي وعدم انزالهما الى القسم الجهوي.
لكن قرار “الفاف” الأخير و الزامية تطبيق المادة 71 وإلغاء قانون الإنقاذ نزل كالصاعقة على الرابطة.