أعلن عبد اللطيف بن عصمان عن استقالته وبصفة رسمية من رئاسة شباب وادي الزناتي، وقد جسّد ذلك بمراسلة وجهها إلى السلطات المحلية، مع إشعار مصالح مديرية الشباب والرياضة، حيث أرجع سبب ذلك إلى الظروف الاستثنائية، التي يعيش على وقعها النادي، خاصة من الناحية المادية، على اعتبار أنه كان قد أقدم على تسوية وضعية الديون السابقة عن آخرها، وهذا بفضل استراتيجية العمل التي انتهجها على مدار موسمين، ولو أن «الزرقاء» تنافست على ورقة الصعود، وكانت قريبة من حجز مقعد في قسم ما بين الرابطات. وأوضح بن عصمان في المراسلة، التي وجهها إلى رئيس البلدية بأن قرار استقالته، كان قد اتخذ خلال الجمعية العامة للنادي، المنعقدة خلال الأسبوع الأول من شهر ماي الفارط، رغم أن الأعضاء كانوا قد رفضوا هذه الاستقالة، وألحوا على ضرورة مواصلته المهام، لكن القرار النهائي كان برمي المنشفة.
هذا، وقد أعلن أعضاء المكتب المسير عن استقالتهم الجماعية، بمجرد ترسيم بن عصمان انسحابه، مما دفع بمصالح مديرية الشباب والرياضة إلى التحرك على جميع الأصعدة، في محاولة لبرمجة دورة استثنائية تخصص لانتخاب مكتب مسير جديد.