يعتبر فريق سريع النعامة من الأندية التي تلعب كرة نظيفة وادارة كفء رغم نقص الإمكانيات.

فابلرغم من أن السريع تحصل على بطولتين في موسم 2018-2019 بتتويجه بالبطولة وكأس الولاية، إلا أن السلطات المحلية لم تحرك ساكنا ولم تعر أي اهتمام للإنجاز.
ولم تكلف سلطات الولاية عناء تكريم الفريق أو حتى الإتصال هاتفيا لتشجيع الإدارة والقائمين على السريع.
وفي اتصال لـستاد نيوز مع رئيس سريع النعامة أكد في هذا الصدد :”لقد أعدنا السريع لمكانته الأصلية، قدمنا كل ما نملك من أجل هذا الفريق، لكننا ننتظر لفتة من السلطات المحلية التي لم تقدم لنا الدعم المالي وهو ما يظهر جليا في المعاناة التي تعيشها ولاية النعامة على الصعيد الكروي، حيث لا نجد لها اي أثر على الصعيد الوطني”.