ضمن ترجي التلاغمة الصعود إلى الجهوي الثاني لرابطة قسنطينة، عبر بوابة البطولة الشرفية لرابطة ميلة، بعد فصل الرابطة المعنية أول أمس في قضية «نهائي الصعود»، الذي كان قد جمع الترجي بضيفه أجيال ميلة، حيث أن ظفر «التلاغمية» بالنقاط على البساط، بقرار إداري مكنهم من اعتلاء صدارة الترتيب، وبالتالي اقتطاع تأشيرة الصعود.
وظلت هذه القضية مطروحة على طاولة الرابطة، لأن الدراسة استوجبت فتح تحقيق ميداني معمق، بشأن الأسباب الحقيقية التي كانت وراء توقيف المقابلة في الدقيقة الأخيرة، حيث كان التعادل دون أهداف ساري المفعول، إلى غاية إعلان الحكم وليد لحرش عن ضربة جزاء لترجي التلاغمة، وهو القرار الذي دفع بلاعبي أجيال ميلة إلى مغادرة أرضية الميدان، بينما أشارت إدارة النادي في تقريرها، إلى إقدام مجموعة من أنصار الفريق المحلي، على اجتياح أرضية الميدان.
لجنة تنظيم المنافسة، أخذت بعين الاعتبار محتوى تقارير الرسميين، وطبقت نص المادة 62 على أجيال ميلة، باعتماد خسارته نقاط اللقاء على البساط من باب العقوبة، فضلا عن خصم 6 نقاط أخرى من رصيده، وهو الذي كان يكفيه التعادل في «نهائي الصعود»، لضمان اللعب الموسم القادم في الجهوي الثاني.
وعلى ضوء هذا القرار، خطف ترجي التلاغمة صدارة الترتيب برصيد 69 نقطة، مقابل تقلص رصيد «الأجيال» إلى 61 نقطة، الأمر الذي مكن أبناء «الزمالة» من العودة إلى جهوي قسنطينة، بعد مواسم طويلة غابوا فيها عن هذا القسم.