اتحاد السوقر يعود إلى القسم مابين الربطات ،ما تعليقك؟
الحمد لله على كل حال. تعبنا لم يذهب سدى، و نحن في قمة السعادة بعد أن تمكنا من تحقيق الصعود، و قيادة اتحاد السوقر إلى القسم مابين الربطات، والذي لا يعتبر المكانة الحقيقية لهذا الفريق العريق. لقد عملنا بكل جد منذ بداية الموسم، رغم أن الكثير لم يكن مقتنعا بهذه التشكيلة، لكننا وضعنا أقدامنا على الأرض وواصلنا العمل في هدوء.

ما سر تألقكم هذا الموسم؟
أعتقد أن سر تألقنا هذا الموسم، هو أننا نملك إدارة قوية و تسهر على راحة اللاعبين، و طاقم فني يملك خبرة كبيرة في الميدان، و لاعبين من أبناء المدينة. صحيح أن اتحاد السوقر فريق معروف، لكن عندما تنظر إلى التشكيلة تجدها جلها من اللاعبين الشبان، و أهم عامل ساعدنا على تحقيق الصعود، هو التفاهم الكبير الموجود بين اللاعبين، حيث لا يوجد فرق بين لاعب أساسي و آخر احتياطي.

ومتى آمنتم أكثر بقدرتكم على تحقيق الصعود؟
كما سبق وأن قلت لك، عندما أنهينا مرحلة الذهاب في المرتبة الأولى، لاحظنا أنه بإمكاننا اللعب من أجل الصعود، كما أن المباريات الثلاث الأولى من مرحلة الإياب، جعلتنا نؤمن أكثر بتحقيق الصعود، و الحمد لله على كل حال اليوم نحن في القسم مابين الربطات بصفة رسمية، و أنا سعيد بمساهمتي في تحقيق هذا الإنجاز.

رغم أنك تنشط في منصب مسترجع وسط ميدان إلا أنك سجلت اهداف حسام، ما السر في ذلك؟
لم أقم إلا بواجبي. صحيح أنني أنشط في منصب مسترجع وسط ميدان، لكن من بين نقاط قوتي هي الكرات العالية، وكنت دوما أصعد في الكرات الثابتة، ما جعلني أسجل عدة أهداف، ولكن الفضل في كل ذلك يرجع إلى زملائي الذين يقومون بدورهم على أحسن وجه.

وهل فصلت في مستقبلك مع اتحاد السوقر الموسم القادم أم لا؟
أعتقد بأن الحديث عن هذا الموضوع سابق لأوانه، وعلينا أولا العيش على نشوة هذا الإنجاز، للاحتفال مع أنصارنا وبعدها سنرتاح قليلا بالنظر إلى التعب الكبير الذي نال منا هذا الموسم.

كلمة عن أنصار اتحاد السوقر؟
لا يمكنني أن أجد العبارات التي تليق بوصفهم. إنهم حقا فريدون من نوعهم، ووفاؤهم للفريق وتواجدهم إلى جانبنا في كل المباريات يؤكد ذلك، سواء كانت داخل الديار أو خارجها. الحمد لله تمكنا من إهدائهم الصعود، الذي لعبوا دورا كبيرا في تحقيقه حسب رأيي.

إلى من تهدي الصعود؟
أريد أن أهدي هذا الصعود إلى كل أنصار اتحاد السوقر، واللاعبين والمسيرين وأعضاء الطاقم الفني، والشيء الذي أريد تأكيده هو أن اتحاد السوقر لم يعد بعد إلى مكانته الحقيقي