حقق شباب هنشير تومغني، صعودا تاريخيا إلى حضيرة الجهوي الأول لرابطة قسنطينة، بعد تتويجه بلقب البطولة على مستوى المجموعة الأولى للجهوي الثاني، في أعقاب نجاحه في دك شباك ضيفه، شباب تمالوس بسباعية في جولة اسدال الستار.
هذا الانتصار، مكن أبناء «الهنشير» من الظفر بالتذكرة الثانية المؤدية إلى الجهوي الأول، وبالتالي ترسيم الصعود بالسرعة السابعة، على اعتبار أنهم رفعوا رصيدهم إلى 67 نقطة، متقدمين بخطوتين عن الجار اتحاد بلدية عين البيضاء، ولو أن التنافس على تأشيرة الصعود، كان على أشده بين «ترويكا» من الولاية الرابعة، مادام أمل عين ببوش، ظل يتمسك بحظوظه إلى غاية الجولة 29.

وبهذا الانجاز، يكون شباب هنشير تومغني قد رافق شباب حمام السخنة، على متن القطار المؤدي إلى الجهوي الأول، لأن تشكيلة «الحمّام» كانت قد ضمنت الصعود في الجولة ما قبل الأخيرة، وأنهت مشوارها بهزيمة في عين أزال، تلقاها على يد الجار وداد بيضاء برج، لكنها لم تؤثر على حسابات المقدمة، لأن فريق حمام السخنة تقدم بفارق 5 نقاط عن منافسه شبيبة شلغوم العيد.