قطع شباب هنشير تومغني شوطا معتبرا، على درب صعود تاريخي إلى الجهوي الأول، بعدما قلب الطاولة في الجولة من قلب الأخيرة من الموسم، حيث انفرد بصدارة ترتيب المجموعة الثانية، وأصبح بحاجة إلى فوز داخل الديار في الجولة الختامية لترسيم التتويج باللقب، وذلك عندما يستضيف صاحب المؤخرة شباب تمالوس.

وأخذت معطيات سباق الصعود طابعا مغايرا بعد هذه المحطة، لأن اتحاد بلدية عين البيضاء، كان في رواق جيد للظفر بالتذكرة المؤدية إلى الجهوي الأول، لكن التعادل الذي خرج به من «الديربي» الذي جمعه بالجار والمستضيف شباب سوق نعمان خدم مصلحة أبناء «الهنشير»، الذين عادوا بانتصار ثمين من سكيكدة، على حساب الوداد، مما مكنهم من الانفراد بكرسي الصدارة، برصيد 64 نقطة، متقدمين بخطوتين عن عين البيضاء.