رهنت مولودية برحال نسبة كبيرة من حظوظها في الظفر بتأشيرة الصعود، بعد الاكتفاء بنقطة واحدة، من السفرية الشاقة التي قادتها إلى بئر العاتر، أين عجزت عن فك شفرة «الفرفوس»، واقتسمت معه الزاد، ليبقى أهل الدار دون هزيمة بملعبهم منذ بداية الموسم، مع فشل الرباعي الذي يقود القافلة عن الخروج بسلام من منعرجات «العاتر».

هذه النتيجة، أبقت مولودية برحال في الصف الرابع، لترتيب بطولة الجهوي الأول لرابطة عنابة برصيد 47 نقطة، وتتأخر بأربع خطوات عن قائد القافلة أولمبي الطارف، مع وجود الثنائي القالمي أولمبي بومهرة وشباب هواري بومدين بعقد شراكة في الوصافة، وأفضلية فارق الأهداف ترجح هذا الثلاثي على فريق برحال، الأمر الذي يقلص من حظوظه في اعتلاء منصة التتويج، سيما وأن الموسم لم تتبق منه سوى 6 جولات.

إلى ذلك، فقد ترسم سقوط جيل سيدي سالم إلى الجهوي الثاني، وكان ذلك بعد انهياره في العقلة، ليتلقى الجيل الهزيمة السابعة تواليا، ويجسد عجزه الكلي عن مسايرة الركب، حيث حجز تذكرته بالسرعة السادسة، ليبقى بمثابة الحارس الأمين للقافلة من الخلف، بمجموع 13 نقطة، ويتأخر بسبع نقاط عن أقرب المنافسين، في الوقت الذي مد فيه نجم العقلة خطوة إضافية نحو بر الأمان بفضل هذا الانتصار، إذ ارتقى إلى المرتبة 12 برصيد 23 نقطة، متقدما على كل من أولمبي قلعة بوصبع، اتحاد بلخير وأولمبي الونزة.