قلص ترجي الدحموني الفارق على الرائد شباب زمالة الأمير عبد القادر إلى ثلاث نقاط فقط بعد أن فرض التعادل الايجابي على الرائد شباب زمالة الأمير عبد القادر(2- 2) الزوار الذين نجحوا في امتصاص ضغط أصحاب الأرض مع انطلاق المواجهة، قبل أن يقلبوا الموازين في الشوط الثاني، الذي عرف تضييع فريق ترجي الدحموني فرصا بالجملة، كادت أن تمنحهم ثلاثة نقاط مهمة، إلا أن التعادل يمكن وضعه أيضا في خانة النتائج الإيجابية، التي سجلتها الدحموني الفريق الثاني بعد وفاق الدحموني في الجولات الثلاث الماضية.

يمكن اعتبار الدحموني أكبر المستفيدين من الجولة، على الرغم من فوز اتحاد مشرع الصفا دخل قواعده والدي يحتل الصف الثالث برصيد 38 نقطة في وقت شهدت الجولة خسارة وفاق الفايجة دخل الديار أمام شباب ملاكو (0- 4) هدا قبل نهاية البطولة ب12 جولة