عبّر رئيس شباب باكير بن عطية شعلال ،‮ ‬في‮ ‬اتصال هاتفي‮ ،‮ ‬عن استيائه الكبير من الظروف السيئة التي‮ ‬جرت فيها مباراة شباب سيدي عبد المومن وشباب باكير أول أمس،‮ ‬من خلال المضايقات الكثيرة التي‮ ‬تعرض لها الوفد شباب باكير‮ ‬منذ أن وطأت أقدامه ملعب والي محمد،‮ ‬من طرف مسيري شباب سيدي عبد المومن ،‮ ‬وذلك بقوله‮: “‬ما حصل أمر مؤسف للغاية ،‮ ‬لقد كانت كل الظروف مهيأة لهزمنا ،‮ ‬بداية بالاستقبال السيئ ‬ في الشوط الثاني تم اقتحام غرفة تغير الملابس من طرف مسيري شباب سيدي عبد المومن والاعتداء على لاعبين رئيس شباب سيدي عبد مومن قم بصفع حكم اللقاء قصد ترهيبه وبفعل الشوط الثاني الحكم كان خائف منحاز المحليين

”‬أدينا مباراة بطولية والحكم كان له ضلع في‮ ‬النتيجة المسجلة‮”‬
أما فيما‮ ‬يخص أداء الفريق والنتيجة النهائية للمباراة،‮ ‬فقال لقد لعبنا أحسن مباراة لنا منذ بداية الموسم ،‮ ‬حيث خلقنا عدة فرص وأسلنا العرق البارد للمحليين،‮ ‬ولكن تحيز الحكم للكازا حرمنا من العودة بنتيجة ايجابية،‮ ‬مقابل منحه مخالفات وهمية للشباب كازا لتكسير اللعب ومعنويات لاعبينا الشباب الذين انهاروا خلال المرحلة الثانية.‮ ‬

أما فيما‮ ‬يخص الإجراءات التي‮ ‬تنوي‮ ‬الإدارة الشباب اتخاذها على ضوء هذه الأحداث فقال رئيس الفريق‮: “‬سنرفع تقريرا مفصلا إلى الرابطة هذا الأسبوع،‮ ‬يتضمن كل المضايقات التي‮ ‬تعرضنا لها بملعب والي محمد من قبل مسيري‮ ‬عبد المومن وكذلك حكم المباراة عبيد ‬الذي‮ ‬لم‮ ‬يكن في‮ ‬المستوى وانحاز كثيرا للفريق المحلي،‮ ‬وكان له ضلع كبير في‮ ‬النتيجة النهائية للمباراة‮”.‬

عبد القادر مهدي