حافظ أولمبي الطارف على مركزه الريادي، بعد خروجه ظافرا بكامل الزاد من قمة الجولة الثامنة عشر لبطولة الجهوي الأول لرابطة عنابة، والتي جمعته بضيفه ووصيفه السابق مولودية برحال، لأن الهدف الوحيد الذي سجله يونس في أواخر الشوط الأول كان كافيا للإبقاء على مشعل قيادة القافلة من نصيب أبناء الولاية 36.

إلى ذلك فقد كان شباب هواري بومدين أحد أكبر المستفيدين من هذه الجولة، خاصة بعد نجاحه في العودة بالنقاط كاملة من العقلة، ليكون هذا الفوز بوزن مركز الوصافة، على اعتبار أن أبناء «الهواري» تخلصوا من شراكة مولودية برحال، وظلوا يحافظون على فارق الخطوة الذي يفصلهم عن المتصدر.

وفي سياق متصل فإن طموح اللعب الموسم القادم في قسم ما بين الرابطات يبقى يراود 4 أندية أخرى، تضاف إلى «ترويكا» المقدمة، لأن شباب وادي الزناتي وفق في سفريته إلى مداوروش، أين تجاوز عقبة أولمبي الونزة بثلاثية، حاله حال أولمبي بومهرة العائد بكامل الزاد من سوق أهراس، وكذا فرفوس بئر العاتر الذي فاز في قالمة على اتحاد حمام الشلالة، ولو أن نجم بوشقوف مازال معنيا بحسابات الصعود، بعد تعادله خارج الديار مع اتحاد بلخير.

وبخصوص القاعدة الخلفية فإن القمة التي جمعت أولمبي قلعة بوصبع وجيل سيدي سالم انتهت دون فائز، وجسدت العجز الكلي للفريقين عن مسايرة الركب، مما أبقى عقد الشراكة الثنائي بينهما في مؤخرة الترتيب ساري المفعول إلى إشعار آخر، مع تنصيبهما في خانة أكبر المهددين بالسقوط، على اعتبار أن عدد التذاكر على متن القطار المؤدي إلى القسم الأسفل قد يكون اثنين، بالنظر إلى وضعية حمراء عنابة في قسم ما بين الرابطات، وقائمة المهددين تضم أيضا أولمبي الونزة وشباب هيليوبوليس، وبدرجة أقل اتحاد بلخير ونجم العقلة