التحق رسميا، اللاعب المخضرم توفيق صايبي، بصفوف النادي الرياضي لهنشير تومغني الذي ينشط في بطولة الجهوي الثاني لرابطة قسنطينة، قادما من فريق شباب عين فكرون.

وشكل صانع الألعاب صايبي، المدلل السابق للسنافر وكذا محبي جمعية الخروب، ثالث صفقة تضمنها إدارة الرئيس مرزاق الحاج خلال فترة التحويلات الشتوية، بعد المدافع المحوري لنادي التلاغمة أمين يعقوب ومهاجم وفاق سوق أهراس رزقي أكرم.
ويسود جو من التفاؤل في معاقل الفريق بعد الاستقدامات الجديدة، التي ستمنح إضافة وقوة للنادي الذي أنهى مرحلة الذهاب في المركز الرابع برصيد 33 نقطة، على بعد نقطة واحدة من ثلاثي المقدمة، أولاد رحمون محطة واتحاد بلدية عين البيضاء وعين ببوش، دون أن يتكبد أي هزيمة.   وتعاظم حلم الصعود، خاصة وأن رزنامة مرحلة العودة، تمنح الأفضلية لأبناء هنشير تومغني، كونهم يستقبلون ثنائي المقدمة أولاد رحمون وعين ببوش، فيما تنتظرهم قمة نارية بمناسبة الجولة 26 بعين البيضاء.

إلى ذلك، يواصل الفريق تحضيراته، بملعب الشهيد هبير يونس في هنشير تومغني بقيادة المدرب علوي، تحضيرا لأول مقابلة من مرحلة الإياب يوم 19 جانفي بعزابة أمام المولودية المحلية.

وقام الهداف السابق لجمعية عين مليلة سنوات الثمانينات، برفع نسق التدريبات في الأسبوع الأول، ببرمجة حصتين في اليوم من أجل شحن بطاريات اللاعبين، أما الأسبوع الثاني فخصصه للجانب التقنو – تكتيكي، كما تم برمجة مقابلتين تحضيريتين، تلعب يومي الخميس والسبت، لكن لم يتم تحديد المنافسين بعد.

هذا، وأكد مساعد المدرب عادل بولخرفان، بأن كل الظروف متوفرة لتحقيق الصعود، في ظل وجود لاعبين يملكون خبرة طويلة في الأقسام العليا، بالإضافة للاستقبال والتدرب في ملعب الهنشير وهي ميزة تفتقدها العديد من فرق الجهوي الثاني -على حد قوله- بما فيهم فرق تلعب على الصعود.

وأضاف محدثنا:» المرحلة القادمة حاسمة، وحظوظنا في الصعود وفيرة، ومباريات العودة ستكون كلها بطابع الكأس، وسنعمل على افتكاك الريادة في الجولات الأولى لمرحلة العودة».