فاز فريق المبتدئين لأكاديمية زيغود يوسف بالدورة الولائية لكرة القدم (أقل من 13 سنة) المنظمة بملعب 5 جويلية 1962 ببلدية حامة بوزيان (قسنطينة) حسبما لوحظ.

و قد فاز فريق المبتدئين لأكاديمية زيغود يوسف الذي فرض نفسه خلال مجريات هذه المنافسة أمام فرق جيدة في المقابلة النهائية أمام الترجي الرياضي حامة بوزيان (1-1)  8 -7 بضربات الترجيح.

وجرت المقابلة النهائية  في أجواء ممطرة ومناخ معتدل حاول خلالها اللاعبون الشباب من الفريقين إبراز مواهبهم التي تميزت في كثير من الفترات بالمنافسة و ذلك بحضور الجمهور.

وقد وصل الفريقان للمرحلة الأخيرة من المنافسة يوم الأربعاء الماضي بعد أداء جيد في لقائي الدور نصف النهائي الذي شهد تنافسا شديدا حيث تأهل فريق أكاديمية زيغود يوسف على حساب سريع بوالصوف (قسنطينة) بنتيجة (1-1، 5-4 بضربات الترجيح) في حين وصل فريق الترجي الرياضي حامة بوزيان إلى المباراة النهائية بعد فوزه على فريق أمل ديدوش مراد بنتيجة (1-1 ، 6-5 بضربات الترجيح).

وقد انطلقت هذه الدورة الولائية في كرة القدم (أقل من 13 سنة) في 22 ديسمبر الماضي و اختتمت يوم السبت بتسليم الكأس للفريق الفائز و كذا جائزة أفضل لاعب لوائل أحسن من فريق أمل ديدوش مراد و أحسن هداف وائل قنيدرة من فريق سريع بوالصوف (قسنطينة) و أحسن حارس مرمى عبد السلام ريكلي من فريق الترجي الرياضي حامة بوزيان و أحسن فريق لأولمبيك قسنطينة.

و أكد بالمناسبة رئيس اللجنة التقنية لاختيار اللاعبين الشباب الموهوبين بوعود صلاح بأن هذه الدورة سمحت باكتشاف شباب واعدين بإمكانهم الاندماج في الفرق الكبيرة في السنوات المقبلة إذا ما تمت مرافقتهم و تأطيرهم أيضا.

من جهته أكد رئيس لجنة التنظيم رضوان عتروس أن هذه المنافسة كانت فرصة للاحتفال بذكرى استشهاد أحسن بوزيان متوقعا بأن الطبعة السنة المقبلة ستكون موسعة لتشمل فرقا من ولايات أخرى مجاورة.