المواهب الشابة في الجزائر هي كثيرة وضيفنا اليوم حارس مرمى أشبال شباب بن باديس الذي يعتبر مشروعا حقيقيا لحارس مرمى كبير إن وجد الرعاية والعناية اللازمتين. في هذا الحوار تحدث عن أهدافه وطموحاته المستقبلية فضلا على الحراس الذين يقتدي بهم في مشوارهم الكروي وأشياء أخرى.
 
كيف بدأت مشوارك في كرة القدم ؟
بدايتي كانت في الحي وكنت ألعب مع أصدقائي دورات كروية ما بين الأحياء نظرا لإمكانياتي وموهبتي في حراسة المرمى وبالفعل جربت حظي مع فريق اتحاد بلعباس لفئة أقل من 17 سنة لكنني لم انجح في خوض تجربة وفضلت التوجه إلى فريق شباب بن باديس.
كيف تقيم موسمك مع أشبال شباب بن باديس ؟
في حقيقة الأمر لا يمكنني أن أقيم نفسي بنفسي أترك ذلك إلى أهل الاختصاص لكني أكتفي بالقول أنني تحسنت كثيرا طيلة هذا الموسم ومازلت أتعلم أشياء أخرى في حراسة المرمى وهذا من خلال العمل الجدي والانضباط في التدريبات.
هل تريد البقاء في ابن باديس أم تريد تغيير الأجواء ؟
أنا جد مرتاح في فريق بن باديس الذي فتح لي أبوابه. أريد البقاء حتى أتحسن وأتطور كثيرا وأكسب الخبرة أكثر قبل الانتقال إلى فريق آخر ولما لا يكون فريقا كبيرا وهذا هو حلمي ولهذا أريد العمل أكثر الموسم المقبل بكل جدية وانضباط وبإذن الله أحقق طموحاتي.
وما هي طموحاتك المستقبلية ؟
طموحي الأول هو حماية عرين فريق اتحاد بلعباس لأنه أي لاعب يتمنى تقمص ألوان اتحاد بلعباس وإذا لم يتحقق ذلك أتمنى أن ألعب في فريق ينشط في الرابطة الأولى من أجل الذهاب للمنتخب الوطني الذي يبقى طموحي الأول.
هل ترى أنه لديك الإمكانيات اللازمة للالتحاق بالمنتخب الوطني لفئة الأواسط ؟
إن شاء الله هذا ما أتمناه لكن يحتاج ذلك إلى عمل كبير وجدي والانضباط في التدريبات ولهذا لا يمكنني أن أجيبك على هذا السؤال لكن كل شيء يأتي بالعمل.
فريقك المفضل في الجزائر؟
اتحاد بلعباس.
وفي أوروبا ؟
ريال مدريد
حارسك المفضل ؟
ديفيد دي خيا في اسبانيا وفي الجزائر حارس شبيبة القبائل صالحي.
كلمة أخيرة
أتمنى للجميع عام سعيد وأشكركم على هذه الالتفاتة الطيبة لأنها تعمل دائما على تحفيز وتشجيع اللاعبين الشبان.