جسدت مخلفات الجولة السادسة، تواصل مبدأ التداول على كرسي الريادة، في سبورة ترتيب بطولة الجهوي الأول لرابطة قسنطينة، وذلك بتنصيب الضيفين الجديدين على هذه الحظيرة، شباب الطاهير وجيل منزل الأبطال سويا في الصدارة، مع اتساع قائمة الطامحين للتنافس على تأشيرة الصعود، في غياب الاستقرار على مستوى الواجهة الأمامية.

اعتلاء الصاعدين الجديدين، قمة الهرم جاء على خلفية افتراق الرائدين السابقين، إتحاد تالة إيفاسن وشباب الميلية على التعادل، ليخسر كل طرف نقطتين ثمينتين، لكن هذه النتيجة عبّدت الطريق أمام الطاهير ومنزل الأبطال، لخطف مشعل القيادة، إثر تحقيق الأهم في هذه المحطة، والخروج منها بانتصار كان بوزن الريادة.

وفي سياق متصل، فقد أثبتت جمعية عين كرشة عودتها القوية إلى الواجهة، بعدما قصفت مستضيفها شباب حمادي كرومة بثلاثية نظيفة، لترتقي بذلك «الجيباك» إلى مركز الوصافة على بعد خطوة واحدة من ثنائي الصدارة، ولو أن هذا الطرح ينطبق أيضا على نجم بني ولبان، الذي يواصل السطوع، وخرج بكامل الزاد من «الديربي» الذي نزل من خلاله في ضيافة سريع الحروش، ليؤكد بذلك «الحرارشة» انهيارهم الكلي بعد انطلاقة موفقة.

وفي نفس السياق، واصل اتحاد الفوبور الزحف بخطوات ثابتة نحو قمة الهرم، بفضل الفوز الثمين الذي أحرزه على حساب ترجي تاجنانت، ليصبح على بعد خطوتين فقط من ثنائي الريادة، بينما عاد وفاق عباس بتعادل ثمين من رمضان جمال.

وبخصوص القاعدة الخلفية، فإن معاناة ممرات سكيكدة، شباب حمادي كرومة ونجم عين ولمان تبقى متواصلة، مادام كل فريق يبقى غير قادر على تذوق نشوة الانتصار، في حين تحصل جيل رجاص على جرعة أوكسجين، بعد انتفاضته داخل الديار.