أسفرت أشغال الجمعية العامة الاستثنائية لاتحاد بلخير المنعقدة عشية أول أمس، عن انتخاب عبد العزيز غناي، على رأس النادي خلفا لصالح حملاوي، الذي كان قد استقال من منصبه أواخر شهر أوت الفارط، لينتهي بذلك مسلسل رحلة بحث الفريق عن الشرعية الإدارية، بانتخاب مكتب مسير جديد.
تولي غناي رئاسة الاتحاد، جاء بعد ظفره بتزكية بالاجماع من طرف 32 عضوا، على اعتبار أنه المترشح الوحيد لهذا المنصب، الأمر الذي مكنه من العودة لقيادة «الزرقاء» بعد تجربة أولى في سنة 2012، كانت قد كللت بالصعود إلى الجهوي الأول، لكنها توقفت بسبب مشاكل إدارية طفت على السطح، وتطورت لتبلغ أروقة المحاكم.
للإشارة، فإن لجنة تسيير مؤقتة بقيادة مراد فردي، كانت قد تكفلت بتسيير شؤون اتحاد بلخير لفترة انتقالية، مع مطلع الموسم الجاري، وذلك بضمان انخراط الفريق في رابطة عنابة الجهوية، وكذا ترتيب البيت بتنصيب المدرب جهيد سعايدية على رأس العارضة الفنية وكذا ضبط التعداد، باستقدام بعض اللاعبين، الأمر الذي مكن الفريق من تفادي الشطب النهائي من المنافسة.