عرفت جولة رفع الستار من بطولة رابطة قسنطينة الجهوية، تألق فريقين من ولاية سكيكدة، بالنجاح في تدشين المشوار بانتصار خارج الديار، ويتعلق الأمر بالصاعد المتمرد جيل منزل الأبطال، العائد بفوز عريض من ملعب ميلة المحايد، أين تجاوز عقبة جيل رجاص بالسرعة الثالثة، مؤكدا بذلك على نواياه الجادة في مواصلة المسيرة بنفس «الديناميكية»، بعد تحقيق الصعود في موسمين متتاليين.
المفاجأة الثانية، كانت من صنع سريع الحروش، الذي كان مهددا بالشطب النهائي من الرزنامة، لكنه تحدى أزمته، ودخل مباشرة في صلب الموضوع بخروجه من ملعب بن عبد المالك بقسنطينة، وفي جعبته النقاط الثلاث، إثر فوزه على المستضيف اتحاد الفوبور.
ميزة هذه الجولة كانت نتيجة التعادل، بانتهاء نصف المباريات المبرمجة دون فائز، وهو مؤشر على تقارب مستوى الفرق، ولو أن القمة التي جمعت بين جمعية عين كرشة ورائد بوقاعة، شهدت «كرنفالا» هجوميا، لكن الزوار تمكنوا من الخروج بنقطة، مع تقاسم الطرفين طموح لعب الأدوار الأولى، في حين كانت سفرية وفاق عباس إلى عين ولمان موفقة، بإحراز تعادل ثمين.
إلى ذلك، فقد انتهى «الديربي» الجيجلي بين الميلية والطاهير دون فائز، بينما حقق نجم بني ولبان الأهم بتجاوزه عقبة ممرات سكيكدة، وكذلك الشأن بالنسبة لترجي تاجنانت، الذي لم يفوت فرصة استقبال وداد رمضان جمال لتدشين الموسم بانتصار.