تأجلت الجمعية العامة العادية لفريق اتحاد السوقر إلى يوم السبت القادم، وذلك لأسباب تنظيمية، حيث ينتظر أن يعرض الرئيس بوقدمة بختي تقريريه الأدبي والمالي للموسم المنقضي، للمصادقة ومحاولة الظفر بتزكية الحاضرين، لبرنامج عمله للموسم الجديد وتصوراته المستقبلية.
ورغم تحركات بعض الأطراف للإطاحة به والطلبات المتزايدة للأنصار برحليه، إلا أن بختي بوقدمة بدا متمسكا بمنصبه ومواصله مهامه، مع التزامه في المقابل، بتشكيل فريق تنافسي بإمكانه لعب الأدوار الأولى في بطولة القسم الجهوي الأول للعودة إلى القسم مابين الربطات.
من جهة أخرى، تراهن الإدارة على إفرازات أشغال الجمعية العامة للشروع بشكل فعلي في نشاطها، نافية توصلها إلى اتفاق مع المدرب خياطي عمر لإسناده العارضة الفنية، تزامنا مع سعي بختي لإقناع بعض لاعبي الجدد بحمل ألوان الاتحاد، خاصة أن الإدارة تنوي مباشرة الفريق تحضيراته للموسم القادم، بداية من 20 جويلية، بعد أن تكون قد حسمت، في أمر الجهاز الفني وأنهت عملية الانتدابات.