أكد وزير الشباب والرياضة، الهادي ولد علي، بسعيدة أن الدولة “حاضرة وتعمل باستمرار” على تقديم المزيد من الدعم  لإنشاء المرافق الرياضية.

وأبرز الوزير في ندوة صحفية على هامش زيارته التفقدية إلى الولاية أن “الدولة  الجزائرية حاضرة وتعمل باستمرار على تقديم المزيد من الدعم لإنشاء المرافق  الرياضية بهدف الدفع بالحركة الرياضية عبر جميع ولايات الوطن”.

وذكر أن زيارته إلى سعيدة جاءت لمعاينة أشغال انجاز بعض المرافق الرياضية و الشبانية التي استفادت منها الولاية “خاصة وأنها تعرف قفزة نوعية في تحقيق  نتائج ايجابية في عدة تخصصات منها الجمباز وكرة اليد و كرة القدم”.

وأشار ولد علي إلى “عملية تنسيق تجري بين المصالح التقنية للوزارة والسلطات  المحلية لولاية سعيدة لإنجاز مرافق رياضية وشبانية” فضلا “عن استدراك جميع  النقائص الموجودة لبعض الهياكل الرياضية بنفس الولاية”.

كما ثمن المجهودات المبذولة من الطرف السلطات المحلية في السهر على إنجاز هذه  المرافق الرياضية و مرافقة الحركة الرياضية بالولاية.

وذكر الوزير أن ولاية سعيدة استفادت من 175 مشروعا لإنجاز مرافق رياضية  وشبانية خلال المخططات الخماسية الثلاثة لرئيس الجمهورية السيد عبد العزيز  بوتفليقة بقيمة اجمالية تقدر ب 6 ملايير دج.

وقد وقف الهادي ولد علي خلال زيارته التفقدية على أشغال انجاز قاعة متعددة  الرياضات بقرية حاسي العبد (بلدية يوب) حيث أكد على ضرورة تدعيمها بالإمكانيات  و الوسائل المادية بهدف خلق نشاط رياضي ومنح فرصة للرياضيين لإبراز قدراتهم و مواهبهم.

وبذات البلدية شدد على ضرورة تدعيم ورشة انجاز بيت الشباب بطاقة 60 سرير باليد العاملة لإتمام الأشغال بشكل نهائي. وقد أمهل الوزير المؤسسة المشرفة  على انجاز هذا المرفق الشباني مدة سبعة أشهر على أقصى تقدير لإنهاء الأشغال.

وببلدية الحساسنة أكد وزير الشباب و الرياضة على احترام الآجال المحددة لإنجاز مدرجات الملعب البلدي لكرة القدم بسعة 2.000 مقعد التي خصص لها مبلغ 90 مليون دج.

كما عاين الملاعب الجوارية بالمركب الرياضي “13 أبريل 1958” لمدينة سعيدة  إضافة إلى تدشينه لمسبح نصف أولمبي بنفس المركب.

ومن جهة أخرى، أشرف وزير الشباب والرياضة ببلدية سيدي بوبكر على تدشين مسبح  نصف أولمبي.

وللتذكير، فقد أشرف الهادي ولد علي صبيحة اليوم بسعيدة على افتتاح الملتقى الجهوي الإعلامي والتحسيسي حول “تعاطي المنشطات في الوسط الرياضي” المنظم من  طرف المديرية الولائية للشباب والرياضة بالتنسيق مع المخبر الوطني لكشف تعاطي المنشطات ومكافحته للجزائر العاصمة.