تواصل فرق ولاية بشار اضرابها منذ 6 أسابيع بسبب سياسة الكيل بمكيالين من الرابطة الجهوية لكرة القدم ببشار التي باتت توزع الاعانات بدون عدل.

وأكد بعض مسؤولي الفرق في بشار أنهم سيواصلون اضرابهم الى غاية حصولهم على مستحقاتهم كاملة، حيث يطالبون الاتحاد الجزائري لكرة القدم ورئيسها خير الدين زطشي بالتدخل سريعا من أجل وضع حد للفوضى التي تعم الرابطة الجهوية. -حسب قولهم-

وباتت الفرق البشارية مستاءة من الطريقة التي تتعامل بها الرابطة الجهوية التي دائما ما تمنح شبيبة الساورة الناشط في الرابطة المحترفة لكرة القدم حصة الأسد من الاعانات، وهو ما تجسد مؤخرا حيث استفاد الفريق من 6 ملايير سنيتم، في حين بقية الأندية الناشطة في مختلف الأقسام الجهوية لم تتحصل على أي مستحقات.

وباتت المنافسات في مختلف الأقسام برابطة بشار الجهوية متوقفة، حيث أن “الفاف” مطالبة بالتدخل من أجل ايجاد حل وتسوية مستحقات الفرق.