وفي تصريح ل بعد نهاية المباراة، قال علوان رشيد، مدرب الاتحاد أن الأزمة المالية وغيب لاعبين عن التدريبات جعلت الفريق ينهزم في أول جولة من عمر البطولة أمام شباب ترسين، خاصة وان ظروف صعبة، يعيشها الفريق بداية الموسم جعلت لاعبين يقاطعون التدريبات وأضاف علوان رشيد، وعلامات الحزن بادية على وجهه، أنه عندما التحق بالاتحاد كانت نيته العمل والصعود بفريق ، لكن طموحات اللاعبين تبخرات بسبب غياب المساعدات المالية رغم كان ننتظر أن الأزمة تلد الهمة لكن لا شيء تحقق أمام شباب ترسين، رغم انعدام السيولة المالية، وغياب الحوافز اللاعبين والطاقم التقني، الذين لم يتوصلوا بمستحقاتهم إلى حدود الساعة.
وطالب علوان رشيد المسؤولين بالسوقر بالالتفاف حول الفريق، لأنه يمثل تاريخ المدينة، من جهة أخري يتساءل الأنصار الفريق لماذا بقاء المسيرون مكتوفي الأيدي من اجل دفع المستحقات إلى لاعبين قبل بداية انطلاق البطولة هم يطلبون من رئيس الدائرة بتحرك قبل فوات الأوان فريق الاتحاد السوقر الذي وقع في الفوج(أ) ورقة مرشح الصعود قد تسقط في الماء بسب الأزمة المالية .

مهدي عبد القادر