في إطار مباريات الجولة من بطولة القسم الجهوي الأول بصيغة جديد حقق فريق شباب باكير فوزا مهما على حساب الضيف شباب فوز أولاد إبراهيم من مدينة سعيدة بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف، المباراة كانت صعبة جدا على أشبال المدرب كراليفة الناصر إذ أن الفريق أولاد إبراهيم خلق متاعب كثيرة لفريق شباب باكير خصوصا في الشوط الأول الذي انتهى بتعادل صفر مقابل صفر، وبالعودة إلى المباراة فقد بدأها شباب باكير باندفاع كبير نحو مرمى الفريق أولاد إبراهيم وخلق فرص كثيرة لم تترجم إلى أهداف وكاد لاعب غزلي بتسديدة قوية في(د15 ) من تسجيل الهدف لكن كرته وجدت حارس أولاد إبراهيم بالمرصاد لصدها ليرد فريق شباب أولاد إبراهيم على محاولة أصحاب الدار بمحاولة مصطفي لاعب من أمال مولودية سعيدة الذي حاول مخادعة حارس شباب باكير بقدفة قوية جعلت حارس الجيل يخرجها بصعوبة إلى الركنية ليرد بعدها فريق الشباب باكير بعدم محاولات عن طريق ساسي غزلي بن احمد بوخاتم في (د25/30/35/39 ) لكن فريق شباب فوز أولاد إبراهيم أظهر صلابة دفاعية ،و براعة حارس حالت دون الوصل إلى الشباك لينتهي الشوط الأول بصفر مقابل صفر. في الشوط الثاني انتفض أصحاب الأرض وشنوا هجمات متتالية على مرمى شباب فوز أولاد إبراهيم إلى غاية أن تمكن المهاجم لاعب دحو من فكة شفرة دفاع الضيف بعد أن استغل تمرير من غزلي في عمق الدفاع بتسديد يسجل الهدف الأول في (د50 ) ليرد فريق شباب أولاد إبراهيم بعدة محاولات لكن التسرع وقلة التركيز حالت دون تعديل النتيجة ليتمكن المهاجم ساسي من إضافة الهدف الثاني بعد واجد نفسه وجها الوجه مع حارس الضيف ويسجل الهدف الثاني في (د65 ) بعد ذلك أحس مدرب الفريق الضيف أن مردود الفريق انخفض بشكل واضح خصوصا في وسط الميدان فأجرى بعض التغييرات لإعادة التوازن بين الخطوط، ليقتل لاعب بن احمد اللقاء بهدف ثالث جعلت الجميع في الملعب يصفق إلى لاعب بسبب الطريقة الجميلة خدو هات من وسط الميدان وتوغل دخل منطقة العلميات وبقدفة يسجل الهدف في (د80 ) وبعد مرور الدقائق وتحديدا في الدقائق الأخيرة من المباراة استطاع لاعب مصطفى من تقليص النتيجة بعد تمريرة أكثر من رائعة من اللاعب برحدون في (د88 )، ليعلن بعدها الحكم نهاية المقابلة بفوز ثمين ومستحق للشباب باكير في أول جولة من عمر البطولة في روح رياضية عالية مابين لاعبين.
مهدي عبد القادر