أقدمت إدارة نادي رائد القبة بفسخ عقد المدرب عبد النور حميسي، بالتراضي، بسبب «سوء النتائج»، حسب ما علمته «وأج» من الفريق الناشط ببطولة الرابطة الثانية هواة لكرة القدم (مجموعة الوسط).
جاء في بيان الرائد: «اتّفقنا مع المدرب حميسي على الطلاق بالتراضي بسبب سوء النتائج، سيما الخسارتين الأخيرتين ضد أمل الأربعاء وأمل بوسعادة. نشكر التقني حميسي على العمل القيّم الذي قام به مع الفريق، لكن النتائج لم تسر حسب الأهداف المسطرة وطموحات الأنصار. نتمنّى له مشوارا طيبا في بقية مسيرته التدريبية».
ودخل رفاق القائد فارس عمران بقيادة المدرب حميسي في دوامة النتائج السلبية منذ ثلاث جولات، حيث تعادل الفريق العاصمي في اتحاد الأخضرية (2-2)، بعدما كان متفوّقا بهدفين نظيفين، ثم خسر بميدانه أمام أمل الأربعاء (1-2)، ليتعرض لثاني هزيمة على التوالي بملعب أمل بوسعادة (1-2).
وأضاف البيان: «ربطنا اتصالات مع عديد الأسماء ونسعى لحسم هوية المدرب الجديد بحر هذا الأسبوع. إذا لم تسر الأمور كما هو متوقع، سيتولى العربي حسني (المدرب المساعد) و محمد غالم (مدرب الحراس) مهمة قيادة التشكيلة داخل الديار ضد شبيبة بجاية يوم الخميس (30 : 14 سا)، لحساب الجولة الثامنة. هدفنا هو ضمان البقاء مبكرا، وإن سنحت لنا فرصة لعب ورقة الصعود لن نتوانى في ذلك».
وعلى ضوء النتائج السلبية المسجلة في الجولات الأخيرة، تراجع رائد القبة في جدول الترتيب العام إلى المركز السابع (7 نقاط)، بعدما كان يحتل الصدارة، وذلك عقب مرور سبع جولات من بطولة الرابطة الثانية.