سجل فريق أمل بوسعادة، خسارة جديدة هي الأولى من نوعها هذا الموسم بعد مواجهته لاتحاد الحرش لحساب الجولة الثالثة من بطولة القسم الثاني هواة المجموعة الوسطى وبنتيجة هدف نظيف.

وكانت المباراة التي مر من خلالها لاعبو الأمل جـانبا،حيث جاءت الخسارة أمام “الحراش” لتفطّن الجميع بوجود أمور يجب تصحيحها وظهرت جليا في المباراة.

وهو مـا أكده المدرب سليم مناد عقب نهاية المباراة التي إحتضنها ملعب بوسعادة قائلا “الفوز كان في المتناول وضيعناه بسبب غياب الفعالية الهجومية والمباريات القادمة سوف لن تكون سهلة وأعتقد أنّه بمساعدة الجميع سواء كانوا مسيرين أو سلطات محلية سيكون بإمكاننا تحقيق هدفنا المسطر في هذه البطولة، وسنعمل كل ما في وسعنا من أجل استعادة ثقة الأنصار من خلال تحقيق النتائج المنتظرة التي تسمح لنا بمواصلة المشوار في أحسن الظروف ، ويضيف المتحدث أن تشكيلة الفريق التي لعبت المباراة اليوم كانت متأثرة نفسيا بعد الهزات الإرتدادية التي ضرب الفريق هذا الأسبوع بسبب الأزمة المالية التي تعيشها إدارة الفريق، وتمنى سليم مناد أن تحل المشكلة للعودة بقوة في قادم الجولات لانه حسبه صراحة يملك فريق قادر على قلب الطاولة على فرق المجموعة.