حرصت إدارة مولودية قسنطينة بقيادة الرئيس عبد الحق دميغة، على تسوية منحة التعادل المحقق أمام جمعية الخروب في الجولة الماضية، حيث سلمت أشبال المدرب مصطفى عقون منحة قدرها 2.5 مليون سنتيم، وهي الخطوة
 التي رفعت معنويات اللاعبين.
وطالب دميغة من اللاعبين، بضرورة تحقيق أول انتصار أمام اتحاد عنابة، لتأكيد الانطلاقة الفعلية، سيما وأن الرئيس يستهدف لعب ورقة الصعود، وهو ما جعله يبحث عن حصد أكبر عدد من النقاط، مع بداية الموسم.
وفي السياق ذاته، حذر عقون لاعبيه من مغبة التفكير في إمكانية مشاركة اتحاد عنابة بالفريق الثاني، خاصة وأن إدارة بونة سوّت مشكلة الديون الموجودة على عاتق النادي، ما يجعل الاتحاد يتنقل بالفريق الأول، عكس ما كان عليه الحال، في لقاء الجولة الأولى أمام مولودية باتنة.
يحدث هذا في الوقت، الذي تأكدت مشاركة المدافع لعلامة، بعد اندماجه في التدريبات الجماعية، مثلما صرح به المدرب عقون :» كل العناصر متاحة وتحت تصرفي، ولا توجد أي غيابات، خاصة بعد تعافي لعلامة واندماجه في التدريبات، وحتى عايش يتدرب بشكل عادي». على صعيد آخر، انعقد أمس، الاجتماع الأمني، الخاص بمباراة اتحاد عنابة، والذي ترسم إجراؤها بملعب بلدية حامة بوزيان مثلما تطرقنا إليه في عدد أمس، حيث تم التأكيد على ضرورة احترام البروتوكول الصحي، خاصة وأن الملعب يحتضن لأول مرة مباراة من هذا النوع.
جدير بالذكر، أن لجنة أنصار مولودية قسنطينة، قد أطلقت مبادرة لمساعدة الفريق، من خلال طرح تذكرة بداية من لقاء اتحاد عنابة، سميت بتذكرة الوفاء قيمتها 200 دج، يتم اقتناؤها من مختلف الأحياء، ونشرت عبر الصفحة الرسمية، على أن تقدم الأموال لإدارة دميغة، خاصة في ظل الوضعية المالية الصعبة التي تعيشها المولودية، التي تعودت على الاستفادة من عائدات بيع تذاكر المباريات.