ستكون أندية دفاع تاجنانت و رائد القبة و أمل بوسعادة, الفائزة خارج ديارها في الجولة الأولى, أمام حتمية تأكيد انطلاقتها الموفقة في الموسم الكروي 2020-2021 لبطولة الرابطة الثانية, و ذلك لدى استضافتها على التوالي لشباب باتنة, مولودية بجاية واتحاد الحراش, خلال الجولة الثانية للمنافسة المقررة نهاية هذا الأسبوع.

وكانت أندية دفاع تاجنانت (1-0 على ميدان مولودية العلمة) و رائد القبة و أمل بوسعادة (3-1 في المسيلة و البليدة) قد انفردت بمقدمة الترتيب لمجموعاتها, و بالتالي عليها تعزيز وضعيتها خلال الجولة الثانية, في الوقت الذي تدور فيه مواجهات أخرى جديرة بالاهتمام, كونها تندرج ضمن لعب الأدوار الأولى في السباق نحو الصعود.

و من بين هذه المواجهات المباشرة, لقاءات مولودية باتنة – اتحاد الشاوية, اتحاد خنشلة – جمعية الخروب و خاصة مولودية قسنطينة – اتحاد عنابة. وحتى مجموعة الوسط تعرف بدورها اجراء لقاءات هامة على غرار شبيبة بجاية – اتحاد البليدة اللذين يرغبان هذا الأسبوع في تدارك ما فاتهما في الجولة السابقة.



و كانت شبيبة بجاية قد اكتفت بتعادل أبيض في داربي “يما قورايا” أمام مولودية بجاية, بينما انهار اتحاد البليدة على ميدانه أمام أمل بوسعادة (1-3). و كان ممثل “مدينة الورود” يعاني من أزمة داخلية جعلته يقحم تشكيلة الرديف, وهو ما يفسر الهزيمة الثقيلة أمام الأمل البوسعادي.

وعلى مستوى مجموعة الغرب, يشد لقاءا شبيبة تيارت – جمعية وهران و أولمبي أرزيو – اتحاد الرمشي اهتمام المتتبعين كونهما يجمعان أندية جارة. و سيكون كل من جمعية وهران و اتحاد الرمشي أكثر رغبة في التدارك, بعد اكتفائهما الأسبوع الماضي بالتعادل داخل الديار أمام على التوالي شباب واد ارهيو (0-0) و شبيبة تيارت (1-1).