تسارعت الأحداث في بيت نادي مولودية العلمة في اليومين الأخيرين، بعد قرار رابطة الهواة ممثلة في الرئيس علي مالك، بمنح الرقم السري الخاص بتأهيل اللاعبين في المنصة الإلكترونية الخاصة باللاعبين، لصالح إدارة النادي الهاوي بقيادة الرئيس سمير رقاب، ما جعلهم يسارعون إلى تدوين البيانات في النظام.
وأمام هذه الوضعية سارع ثلاثة من أعضاء مجلس الإدارة إلى مقر الفيدرالية، لكنهم لم يجدوا أي عضو فيدرالي في استقبالهم، قبل أن يتوجهوا نحو مقر رابطة الهواة، وهناك لم يجدوا أيضا الرئيس علي مالك، حيث تم استقبالهم من قبل الكاتب العام، حيث أكد أن الرابطة تلقت مراسلة من مديرية الشباب والرياضة لولاية سطيف، تدعوها إلى التعامل مع إدارة النادي الهاوي، مع تقديم تعهد بتسوية جميع ديون المنازعات بقيمة 4.2 مليار سنتيم، حتى يتسنى سحب إجازات اللاعبين الجدد.
وحسب إدارة الشركة الرياضية التجارية، فإن المحكمة الرياضية «التاس» ستصدر حكمها النهائي بعد غد الإثنين، بعد الشكوى الاستعجالية التي رفعها مجلس الإدارة ضد النادي الهاوي، مباشرة بعد إعلان محكمة العلمة الابتدائية عن حكم عدم الاختصاص في الشكوى الأولى.
وبسبب هذه التطورات سارع اللاعبون، ممن تعاقدت معهم الشركة التجارية، إلى دعوة رئيس مجلس الإدارة صالح كراوشي، من أجل منحهم نسخ من عقودهم إضافة لصكوك الضمان، مع تهديدهم بالرحيل النهائي من الفريق، بسبب الضبابية السائدة الحاصلة.
وأعلنت إدارة النادي الهاوي، أنها ستكشف قريبا عن تركيبة القائمة النهائية للاعبين، والتي تضم العديد من الأسماء المعروفة في صورة خرباش وخياط وأحمد قاسمي وداود فريد، في انتظار التعاقد مع المدرب نذير لكناوي، فيما ينتظر الدخول بداية من الغد في تربص تحضيري مغلق بمدينة عنابة.
وفي سياق منفصل، أكدت بلدية العلمة عن اقتراب موعد دخول الإعانة، التي خصصتها مصالحها للنادي الهاوي من السنة الماضية 2020، بقيمة إجمالية قدرها ستة ملايير سنتيم.