غادر أمس، لاعب مولودية باتنة أمين غضبان المستشفى، بعد خضوعه لعملية جراحية على مستوى ذراعه الأيمن، نتيجة تعرضه إلى كسر مزدوج إثر سقوط سيء، في اللقاء الودي أمام شبيبة تيارت ضمن تربص بالشلف، حيث منحه الطبيب راحة بـ 45 يوما، على أن يباشر بعدها مرحلة إعادة تأهيل، ما يعني ابتعاده عن الميادين لأزيد من شهرين، ومن ثمة تضييعه المقابلات الأولى للبطولة.
وفضل رئيس الفريق مسعود زيداني، الذي تنقل إلى الشلف عشية أول أمس، رفقة رئيس لجنة الأنصار بلوناس، تحويل اللاعب إلى باتنة مباشرة بعد خروجه من المستشفى، لمواصلة العلاج قرب مقر سكناه، تزامنا مع اختتام المعسكر التحضيري زوال أمس، بإجراء رابع مباراة ودية أمام جمعية الشلف بملعب بومزراق.
وعبر المدرب غيموز عن ارتياحه لنتائج التربص من الناحيتين البدنية والفنية، موضحا أنه لمس حالة من التحسن لدى اللاعبين، رغم تعرض البعض منهم لإصابات في صورة غضبان، وبدرجة أقل حاج عيسى وشواطي وبودماغ وزير، مشددا في ذات السياق على ضرورة مواصلة العمل، خلال المرحلة الأخيرة من التحضيرات بباتنة، لتحقيق نسبة عالية من الجاهزية.

وفي الوقت الذي باشر الوافد الجديد عصام حداد، التدريبات مع الرديف بملعب الشاوي، في انتظار انضمامه إلى فريق الأكابر والتطلع لتأهيله، يأمل الجهاز الفني في تعزيز التشكيلة، بخدمات لاعب جديد آخر يدعى ضافعي، فضل غيموز وضعه تحت التجربة من خلال إشراكه في الحصص التدريبية الأخيرة، بتربص الشلف للوقوف على إمكانياته قبل الحسم في صفقته.