لا تزال الأمور غامضة داخل بيت “الاتحاد” لاسيما فيما يتعلق بإستئناف التدريبات تحسبا للموسم الكروي الجديد وتطبيق البرنامج المخصص من قبل الطاقم الفني، ورغم الترخيص الذي أعلنت عنه وزارة الشباب والرياضة، بشأن إمكانية مباشرة التدريبات بداية من هذا الأحد، إلا أن الأمور لم يتم الفصل فيها بصفة نهائية، بالنسبة للفريق السوقر من جانب آخر تعمل الإدارة بقيادة بختي بوقدمة جاهدة وطيلة فترة التوقف على ترتيب كافة الأمور التنظيمية، من خلال إزالة بعض التحفظات التي ستميز تطبيق البروتوكول الصحي أثناء فترة التدريبات في البداية، رغم أن الرئيس أكد في العديد من المرات في تصريحاته على صعوبة استئناف البطولة في الهواة والجهوي خصوصا وأن كل الفرق ليست جاهز للعودة مجددا إلى أجواء التحضيرات الجماعية نظرا لصعوبة تطبيق البروتوكول الصحي بالإضافة إلى الأزمة المالية التي تعاني منها كل الفرق.
ورغم أن الجميع في بيت الاتحاد يتمنون انطلاق بطولة القسم الثالث هواة في أقرب وقت ممكن ووضع حد لفترة التوقف الطويل والتي تقارب 10 أشهر، إلا أن تأخير هذا الموعد سيكون من جهة أخرى، في مصلحة الفريق حيث تمنح الإدارة الوقت الكافي لتسوية العديد من القضايا العالقة إذ يواصل بختي بوقدمة تحركاته في كل الإتجاهات من أجل توفير السيولة، التي تسمح له بتسيير البطولة بأريحية.