يختتم اتحاد البليدة تربصه الأول الذي يخوضه بفندق «أولمبيك» في دالي براهيم بالجزائر العاصمة، الأربعاء القادم، ومن المقرر أن يتوجه إلى الشلف مع بداية الأسبوع القادم لخوض تربصا ثانيا بفندق «الميرادور» لمدة 10 أيام، على أن يعود بعد ذلك لخوض تربص ثالث بالعاصمة ينهي به تحضيراته للموسم الكروي الجديد.
وشهد فندق «أولمبيك» أول أمس قدوم رئيس النادي سيد علي بشرشالي الذي اجتمع مع اللاعبين وأعضاء الطاقم الفني، وحثهم على التركيز في العمل لأجل تجهيز أنفسهم تحسبا لتأدية موسم جيد، ولإسعاد أنصار فريقهم الذي ينبغي إعادته إلى مكانته الحقيقية على حد قوله، وأثنى على الانسجام بين اللاعبين القدامى والجدد والروح الجماعية التي أظهروها خلال التدريبات.
وركّز مدرب فريق مدينة الورود نسيم نشمة على الجانب البدني خلال التدريبات التي أجراها رفقاء حسين مترف بملاعب العاصمة، وسيتواصل العمل البدني خلال التربص الثاني بالشلف، على أن يكون التربص الثالث مخصصا للمباريات التطبيقية، وسيخوض اللاعبون ما بين 8 و10 وديات.

اللاّعبون مرتاحون ويتطلّعون إلى تحقيق الصعود

 بخصوص الظروف التي يجري فيها التربص صرح لنا المهاجم أمين عودية: «سعداء جدا ببداية التربص بعدما كنا نتدرب بصفة انفرادية..كل الظروف مهيأة لإنجاح التربص…نملك مجموعة جيدة خليط بين الشبان ولاعبي الخبرة، وأعتقد أن رئيس الفريق قام بانتدابات نوعية والتي تجعلنا على الورق من بين افضل الفريق المرشحة للعب ورقة الصعود، لكن على اللاعبين أن يضعوا في أذهانهم بأن العمل بجدية هو الذي سيوصلهم إلى حيث يريدون فالموسم سيكون طويل….على كل حال سنذهب بتأني لتحقيق هدفنا وهو الصعود»
من جهته قال لاعب الوسط حسين مترف: «الأجواء جد مميزة ونشكر الإدارة على توفير الظروف اللازمة…تعدادنا هو مزيج لاعبي الخبرة والشبان، ولاعبين امثال عودية وقاسم مهدي وحرباش وتشيكو سيقدمون الإضافة بل سيدافعون عن اسمائهم لدخول التاريخ هذا النادي الذي يمثل ولاية بأكملها..الأنصار يعشقون فريقهم وحبهم سنُجسده فوق الميدان ونهديهم البسمة والفرحة».
كما تحدّث لاعب الوسط المغترب قاسم مهدي: «سعيد بالعودة إلى العمل…بعد عودتي إلى الفريق هذه المرة لمست توفر أشياء جديدة ( يقصد حسن التسيير)…نشكر الرئيس على منحه لنا الشجاعة للعمل وتوفيره للإمكانيات اللازمة، وهذه هي مكانة اتحاد البليدة الحقيقة وأن شاء الله تستمر الأمور هذا النحو».