قال عبد الباسط زعيم رئيس فريق اتحاد عنابة بأن هناك أطرافا تحاول التحريض على عرقلة فريق اتحاد عنابة خصوصا من ناحية دخول الاعانات.

وفي تصريحات للموقع الرسمي للنادي عقب إلغاء الجمعية العامة أكد:”لدي سؤال أين ذهبت الأموال في مواسم 2006 ، 2008 لا أحد سأل عنها ولا على فريق اتحاد عنابة ؟ 60 مليار في العام من مجمع الحجار ذهبت هباء منثورا ، جئنا للنادي في ظروف صعبة وحبا فيه وليس في الأشخاص “.

مضيفا :” الناس يعرفون من هو عبد الباسط زعيم ، على كل حال العدالة أنصفتني في وقت سابق، ولدّي وثائق أستطيع أن أجمد بها الحساب البنكي للنادي كما فعل البعض لكني لن أفعل ذلك.”

وأردف : ” سنراسل السلطات المعنية ونخبرهم عمن يريدون تعطيل سير النادي, أقول لبعض الأطراف الذين يحاولون وضع شخص آخر مكاني، بأنه لا يوجد أي مشكل بالنسبة لي، فليتقدم الشخص ويأتي بالأموال ويمنحني ما أدين به وأغادر.”

وختم كلامه : ” الفريق يحضر بمدينة الشلف في أفضل الظروف، شكلت فريقا كبيرا، وصرفت أموالا طائلة , صحيح الوالي منحنا مليارين كإعانة ،لكني قمت كذلك بتقديم مليار من أموالي الخاصة حتى نواصل العمل في ظروف مريحة..عيب ما يحدث في فريق اتحاد عنابة ، الأمر جد مؤسف.”