تسعى الإدارة الجديدة بقيادة رشيد رجراج، إلى إقناع بعض العناصر على مواصلة المغامرة من أجل تكوين فريق تنافسي، سيكون بإمكانه منافسة الفرق الأخرى في الموسم القادم، واللعب بقوة على ورقة البقاء.

من جهة أخرى، تم الاتفاق على استئناف التدريبات خلال الأسبوع الأول من شهر نوفمبر، دون تحديد التاريخ بالضبط، حيث يجتمع المكتب المسير في الأيام القادمة، مع الطاقم الفني والمصالح المعنية، على غرار مديرية الشباب والرياضة، من أجل تحديد الكيفية التي سيتم العمل بها من أجل مواجهة وباء “كورونا”، والعمل على تطبيقها فوق الميدان، علما أن استئناف المنافسة الرسمية بالنسبة للرابطة الثانية، سيكون في 20 ديسمبر المقبل، وفق القرار الذي تم اتخاذه من طرف المكتب الفيدرالي، مؤخرا.