أعلنت أمس، إدارة  شباب أولاد جلال عودة لاعبها السابق أكرم بن مدور، وتوقيعه لمدة موسمين في الفريق، بعد فسخ عقده مع اتحاد بسكرة.

ورغم تلقي بن مدور لعدة عروض، إلا أنه فضل البقاء في الشباب، وخوض تجربة جديدة معه، ضمن القسم الثاني.
وبالموازاة مع ذلك، جدد اللاعبان أسامة عدوان وعلاء الدين قندوز عقديهما مع «لكرود» لموسمين إضافيين، وفقا لنفس المصدر.
وجاء قرار التجديد، كون اللاعبين من أعمدة التشكيلة، مقابل إصرار الطاقم الفني على بقائها.
وقبل ذلك، التحق متوسط ميدان جمعية الخروب اللاعب محمد سعدي بالفريق، بعد اقتناعه بعرض الرئيس بن طالب والطاقم الفني، وبانضمام اللاعب تكون تشكيلة المدرب تازير، قد تدعمت بلاعب صاحب خبرة من شأنه منح الإضافة اللازمة، كما وقع أيضا اللاعب محمد أمين بركاني على عقده الجديد مع الشباب المحلي قادما من أمل بوسعادة.
 ومواصلة لعملية الاستقدامات، أكد مصدر مقرب من الإدارة، أن رئيس النادي بن طالب، دخل في مفاوضات متقدمة مع لاعبين آخرين قصد انتدابهما لتدعيم حراسة المرمى ومحور الدفاع.
وفي السياق ذته، قامت إدارة النادي بتجديد الثقة في مدرب الحراس جلال عويش، والبقاء ضمن الطاقم الفني بقيادة المدرب حكيم تازير، بعد العمل الكبير الذي قام به الموسم