عين المكتب المسير لفريق اتحاد الحراش، جمال مناد، مدربا جديدا  بعقد مدته سنة قابلة للتجديد، حسب ما أعلن عنه النادي المنتمي إلى الرابطة الثانية لكرة القدم، أول أمس الثلاثاء. بهذا، يخلف مناد، المدرب سيد احمد سليماني، الذي أشرف على العارضة الفنية لـ”الصفراء” خلال الموسم الفارط.

معلوم أن النادي العاصمي أنهى الموسم الفارط، للرابطة الثانية  المتوقفة في الجولة 23 في المركز 16، والأخير بـ22 نقطة، وكان على أعتاب السقوط إلى بطولة الهواة، إلا أن سن الاتحادية الجزائرية لكرة القدم للنظام الهرمي الجديد، من خلال تقسيم الرابطة الثانية إلى مجموعتين، وإصعاد عدد من أندية الهواة، بسبب جائحة ”كورونا”، أنقذ الفريق من الهبوط.

عقب إمضائه مع الفريق الأسود والأصفر، صرح مناد قائلا: ”بعد غياب عن التدريب لمدة فاقت السنة، قررت العودة من بوابة اتحاد الحراش.. هذا النادي الذي يعد مدرسة عريقة في الكرة، يستحق الإعانة لاستعادة مكانته، التي هي القسم الأول”.

وأضاف: ”مهمتي صعبة، تتمثل في إعادة الفريق إلى مصاف الكبار، بهدف لم شمل العائلة الحراشية. لقد جئت بنظرية جديدة وبأهداف كبيرة. أتمنى فقط أن تبقى الأمور مستقرة في النادي لتحقيق هذه الأهداف”. سبق لمناد تدريب عدة أندية جزائرية كبيرة، على غرار مولودية الجزائر، شباب بلوزداد وشبيبة بجاية، كما كان مساعدا للناخب الوطني السابق رابح ماجر رفقة مزيان إيغيل، بين نوفمبر 2017 وجوان 2018.