إستلم طالبي هواري رئيس شباب تموشنت الصاعد الجديد الى القسم الثاني و على غرار بطلا مجموعتي الوسط و الشرق لقسم الهواة للموسم الرياضي المنقضي درع البطل لمجموعة الغرب في اجواء ملؤها الفرحة و الابتهاج حيث أشرف على مراسيم تسليم هذه المكافأة الكبيرة و التي ستبقى خالدة في التاريخ الكروي للفريق و لدى انصاره عمار بهلول نائب رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم و علي مالك رئيس رابطة قسم الهواة ليبقى هذا الدرع الذي إستلمه المسؤول الاول عن الفريق في شكل كأس واحدة من الجوائز الثمينة و المستحقة نظير تتويج السيارتي بلقب البطولة التي سيطر على مجرياتها منذ جولتها الاولي الى غاية الاعلان من طرف السلطات العمومية عن توقف النشاط الرياضي بسبب جائحة كورونا بفارق وصل الى تسع 09 نقاط عن الملاحق المباشر اتحاد الكرمة و بعشرة 10 نقاط عن صاحب المركز الثالث فريق مستقبل وادي سلي.

و بوصول هذه الكأس عاصمة الولاية عين تموشنت عمت الفرحة الكبيرة في صفوف الانصار الملقبين بالذئاب – حيث سارع الجميع الى التقاط صور تذكارية مع الكأس في شكل فردي و جماعي شاكرين أولا الله في تحقيق فريقهم لهذا الانجاز ثم اثنوا على المجهودات التي بذلها هواري طالبي رئيس الفريق و طاقمه الاداري و ايضا الطاقم الفني السابق و كل اللاعبين آملين أن تتواصل أفراح الفريق خلال الموسم الرياضي الجديد بتحقيق انجاز مماثل و الذي لن يتأتى إلا بتظافر جهود الجميع. يواصل شباب تموشنت الصاعد الجديد الى القسم الثاني سلسلة انتداباته بجلب عناصر جديدة في اطار الاستعداد للموسم الرياضي الجديد حيث قدمت ادارة الفريق برئاسة طالبي هواري للجمهور الوافد الجديد الى صفوف السيارتي دجلاوي عبد الغاني لاعب محوري القادم من رائد القبة و الذي يعد ثامن لاعب يستقدمه الفريق في اطار الانتدابات التي يجريها مؤخرا و خلال مراسم تقديم اللاعب الجديد ألقى رئيس الفريق كلمة رحب من خلالها باللاعب متمنيا ان يكون عند حسن ظن ادارة الفريق و آملا له في نفس الوقت بأن يحقق موسما ناجحا مغتنما الفرصة ليجدد ندائه الى السلطات الولائية و على رأسها والي الولاية من أجل النظر في حاجيات الفريق المالية حيث يقول بأن السيارتي تنتظره تحديات و له ثقة كبيرة في هذا الحانب في والي الولاية و المنتخبون على رأسهم رئيس المجلس الشعبي الولائي و رئيس المجلس الشعبي البلدي و ايضا مدير الشباب و الرياضة لتقديم يد المساعدة