توصلت إدارة شباب باتنة إلى اتفاق نهائي مع المدرب علي مشيش، لتكليفه بمهمة الإشراف على العارضة الفنية الموسم المقبل، بعد رحلة بحث شملت عديد التقنيين، منهم بوعراطة ومواسة وزغدود وروابح، حيث يكون قد وقع مساء أمس، على العقد الذي يربط الطرفين.
وبذلك، يكون الرئيس فرحات زغينة، قد وضع حدا لحالة الغموض التي ظلت تخيم على هوية خليفة المدرب شيحة، تزامنا مع تأجيل الحسم في بقية أعضاء الجهاز الفني، حيث تم منح حرية الاختيار للمدرب مشيش لوضعه أمام مسؤولياته.
إلى ذلك، ينتظر أن يلتقي يوم غد، المدرب الجديد مع إدارة الفريق في اجتماع مشترك لاستعراض التصورات المستقبلية والاحتياجات الفعلية للكاب، في ظل الآمال المعلقة على الموسم المقبل لجعله محطة عبور للرابطة الأولى، مع دراسة قائمة الاستقدامات التي قامت بها الإدارة لحد الآن، والمتمثلة في ثلاثي البوبية أمغشوش وعبد المالك بيطام والحارس نجاي، إلى جانب لاعب وداد بوفاريك حزي والشاب بركات من شباب جيجل.
من جانب آخر، رسّمت الإدارة تاريخ 20 سبتمبر الجاري، موعدا لعقد الجمعية العامة العادية، في وقت برزت إلى السطح خلافات حادة بين الإدارة والشركة التجارية، بخصوص الديون العالقة على مستوى لجنة النزاعات والمقدرة بـ4.8 مليار، حيث يرفض كلاهما تحمل مسؤولية التكفل بها، وهو ما قد يؤثر على مسار الفريق، في بطولة الرابطة الثانية.