شرعت إدارة شباب أولاد جلال في عملية التفاوض مع عدد من الركائز قصد تجديد عقودهم مع الفريق، للحفاظ على استقرار المجموعة بعد نجاحها الموسم الماضي، في تحقيق الهدف المسطر بالصعود للرابطة الثانية.
وجاءت تحركات المكتب المسير لفريق شباب أولاد جلال، بعد مغادرة عدد من اللاعبين نحو فرق مجاورة، ، وتلقي البعض الآخر عروضا مغرية من رؤساء فرق القسمين الأول والثاني، الذين أبدوا اهتمامهم الكبير ورغبتهم الملحة، في التعاقد مع «نجوم» الموسم الماضي.
وذكر أحد مسؤولي النادي أن إدارة النادي قدمت التطمينات اللازمة للاعبين، بخصوص تسوية مستحقاتهم المالية العالقة فور انتعاش خزينة الفريق، مضيفا أنه وفي ظل إدراكها في الحفاظ على وحدة واستقرار المجموعة، سارع الرئيس عمار بن طالب  إلى التحرك، خوفا من حدوث نزيف داخل التشكيلة، من خلال ضبط جميع الترتيبات اللازمة.
وأكد محدثنا أن عدد اللاعبين، الذين تنوي الإدارة تجديد عقودهم يقدر بعشرة لاعبين، في المقابل من المتوقع أن يتم الكشف عن أسماء المسرحين خلال الساعات القليلة القادمة، لتمكينهم من البحث عن الفرق التي تسمح لهم بالبروز الموسم المقبل.
ورغم تطمينات إدارة النادي بتكوين فريق تنافسي، إلا أن الأنصار يتطلعون لمعرفة جديد فريقهم، خاصة وأن عدة فرق دخلت سوق التحويلات الصيفية مبكرا، لخطف الأسماء المتداولة.

وبحسب مصدرنا، فإن الطاقم الإداري، يبحث عن تدعيم نوعي على مستوى جميع الخطوط، لإعطاء الإضافة اللازمة وتغطية جميع النقائص المسجلة خلال الموسم الماضي، وقد دخلت الإدارة معهم في مفاوضات جدية، بالتشاور مع المدرب حكيم تازير، في انتظار ترسيم الأمور الأيام القليلة القادمة.