ستكون إدارة فريق شبيبة بجاية أمام مهمة صعبة خلال هذه الصائفة لضمان تحضير الموسم الجديد في أحسن الظروف، في انتظار ما ستقرره السلطات المعنية بخصوص مصير الموسم الحالي، حيث إن مهمة الإدارة تكمن في الاحتفاظ ببعض الركائز، وإقناع المنتهية عقودهم بتجديدها؛ تحسبا للموسم الرياضي الجديد؛ من أجل اللعب على الأدوار الأولى، لكن هذه العملية مرهونة بمستقبل الفريق في الرابطة الثانية، والذي يحتل المركز 15 في الترتيب العام برصيد 24 نقطة قبل سبع جولات من نهاية الموسم. كما أن أغلب اللاعبين لم يتحصلوا على مستحقاتهم المالية العالقة منذ بداية الموسم الحالي بسبب الأزمة التي تواجه الفريق منذ انطلاق الموسم، وهو ما جعل الإدارة غير قادرة على الوفاء بوعودها؛ بدليل أن اللاعبين طالبوا مؤخرا، بالحصول على مستحقاتهم المالية العالقة التي لم يتحصلوا عليها خلال الأشهر الأخيرة، وكان من بين الأسباب التي دفعت باللاعبين إلى القيام بعدة حركات احتجاجية والإضراب عدة مرات، وهو ما أثر سلبا على النتائج التي حققها الفريق طيلة الموسم الرياضي، بدليل أنه يحتل المركز ما قبل الأخير في الترتيب العام في وقت تتواجد الإدارة في وضع حرج بسبب غياب الأموال وتأخر وصول إعانات السلطات المحلية، على غرار بلدية بجاية والمجلس الشعبي الولائي.