ينتظر أن يجتمع مساهمو الشركة الرياضية لفريق مولودية بجاية خلال الأيام القادمة، للتطرق إلى مصير الشركة الرياضة للنادي، في ظل إقدام البعض على الاستقالة نظرا للضغوط التي يتعرضون لها، ومطالبة الأنصار بحل الشركة بسبب فشلها في تحقيق الأهداف المسطرة هذا الموسم، خاصة أن “الموب” يتواجد في المركز 15 في الترتيب العام، ولم يضمن بقاءه في الرابطة الثانية، وهو ما جعل محبي الفريق يعبرون عن تخوفهم من أن يؤثر ذلك على المستقبل، خاصة مع صعوبة المهمة التي تنتظر رفاق الحارس بن شريف في الجولات القادمة.

مع رفض أغلب المساهمين المواصلة ورئاسة مجلس الإدارة، فإن تحديد مستقبل هذه الشركة أضحى ضرورة حتمية، من أجل تمكين الفريق من الاستفادة من كل المزايا الخاصة بالفرق المحترفة، كما أن النادي الهاوي هو من يسير أمور الفريق بصفة مؤقتة، في انتظار ما سيتم تقريره خلال هذا الاجتماع المحدد في الأيام القادمة، حيث سيتم التطرق إلى العديد من الأمور، على غرار الوضعية الإدارية والمالية للشركة الرياضية، مصير الديون، مستقبل المساهمين وغيرها من الأمور المتعلقة بالنادي، قبل انطلاق الموسم الرياضي الجديد.

المعروف أن المكتب الفيدرالي أجرى بعض التغييرات على الرابطتين الأولى والثانية في بداية الموسم الحالي، حيث سيتم العمل بها بداية من الموسم القادم، على غرار تشكيل رابطة ثانية بثلاث مجموعات.