فتح مايسترو بوزيان أمين، قلبه أين تحدث عن سر تألقه مع فريق أمل الأربعاء في اول موسم كما تأسف على عدم استغلاله لموهبته، مؤكدا أنه ندم على الكثير من الأمور ولو عاد به الزمن للوراء لقام بتصحيحها، كما تحدث أمين عن حظوظ فريقه في تحقيق الصعود في حال استئناف البطولة.
• كيف يقضي أمين يومياته، بعد توقف البطولة؟
حاليا أنا ملتزم بالبقاء في المنزل، ولا أخرج سوى نادرا لشراء بعض المستلزمات، كما لدي ساعة ونصف تدريب فردي يوميا بالملعب الجواري الموجود بالحي الذي أقطن فيه وفي السهرة أبقى امام البيت رفقة الاصدقاء لنلعب الدونيو.

حدثنا عن سر عودتكم القوية وإحياء أمل الصعود؟
نملك مجموعة متجانسة، هي مزيج بين لاعبي الخبرة والشباب، أما عن سر العودة القوية ولعب ورقة الصعود، فيعود للاتحاد والتلاحم بين المجموعة والإرادة، وهي ميزة ربما تفتقدها العديد من الفرق التي تملك إمكانيات أفضل منا.

• ما رأيك حول تعليق كافة الأنشطة الرياضية؟
كل بطولات العالم تم تعليقها وليس بطولتنا فقط، وعلينا التأقلم مع هذا الوضع، والالتزام ببرنامج التحضير الفردي حتى نحافظ على لياقتنا البدنية، وحتى نكون على أتم الاستعداد في حال عودة البطولة قريبا.

• ألا تخشى من احتمال الإعلان عن سنة بيضاء هذا الموسم في حالته تمديد الحجر الصحي بعد شهر ماي وضياع مجهوداتكم؟
بالنسبة لنا، سلامة الجزائريين من هذا الوباء وعودة الحياة الطبيعية مجددا أهم عندنا من توقف البطولة أو استئنافها، وأصبح الجميع يتمنى عودة البطولة، من أجل تحقيق حلم العودة الى للمحترف الأول، لكن في حل إلغائها فهذا الأمر ليس بيدنا.

كيف تقيم موسمك مع امل الاربعاء؟
الحمد الله، وجدت راحتي وكل الأجواء الملائمة للتألق، وبعثت مشواري.

• لو يعود بك الزمن إلى الوراء، هل هناك أمور تود تصحيحها؟
سأكون صريحا معك لأبعد الحدود، نعم هناك العديد من الأمور في مشواري ندمت عليها، وأتمنى لو يعود بي الزمن إلى الوراء حتى لا أكررها، وكرة القدم تتطلب الانضباط والعمل، إلى جانب الالتزام، والرياضة بشكل عام عندما تمنحها أهمية ستمنحك الكثير والعكس صحيح، وأنا أخطأت وعلى العموم نحن بشر ولسنا معصومين من الخطأ.

• ما هي طموحاتك المستقبلية؟
أنا حاليا أبلغ من العمر 23 سنة والمشوار مازل طويلا.

•ماهو طبعك المفضل؟
طبقي هو شربة فريك لكن ليس من الضروري ان تكون موجود طيلة شهر رمضان.

. هل يؤثر فيك الصيام؟
لا، لست ممن يؤثر فيهم الصيام لأني لست مدمنا على شرب القهوة والتدخين.

• بماذا تود أن تختتم هذا الحوار؟
أتمنى أن يزول عنا هذا البلاء وتعود الجزائر كما كانت وأن يمر شهر رمضان على كل الشعب الجزائري خاصة والامة الاسلاميه عامة بالصحة والهنا وان يدوم الخير والسلام على بلدنا الجزائر.

حاوره: مهدي.ع