خرج صحراوي توهامي مدرب أولمبي أرزيو، أول أمس، عن صمته، ملوّحا بالاستقالة من منصبه بسبب ما قال عنها الأوضاع غير الملائمة التي يعمل فيها بالفريق، والتي وصفها بالكارثية، لاسيما من الجانب المالي، مؤكدا أنه سيخيّر رئيسه عبد القادر قرين بين تحسين ظروف العمل أو الرحيل عن الفريق.

أوضح المدرب السابق لمولودية العلمة أن ما حز في نفسه كثيرا، عدم اكتراث الإدارة للوضعية الصعبة التي يمر بها أولمبي أرزيو، وعدم السعي بجد إلى إيجاد الحلول لها بما يسمح للاعبين بالمضيّ قدما في تحقيق مزيد من النتائج الإيجابية، بعد التعادل الثمين الذي عادوا به في الجولة الماضية من ديار مولودية بجاية، مؤكدا أنه سيجلس إلى رئيس الفريق قرين، ليضع النقاط على الحروف معه بشأن الأمور المالية والتنظيمية داخل الأولمبي، مضيفا: نوجد أمام رهان إنقاذ أولمبي أرزيو من السقوط الذي يتهدده، ولا يتأتى ذلك إلا بتضافر جهود الجميع؛ فأنا قدِمت من أجل العمل وتحقيق أهداف محددة لا تبني الترقيع؛ لذلك فالإدارة مطالَبة بتحسين الوضعية الصعبة التي يوجد فيها الفريق قبل فوات الأوان. وأكد صحراوي أن التركيز كله سيكون على بقية مشوار البطولة؛ بعدم تضييع نقاط مباريات فريقه داخل أسوار ملعب منور كربوسي بمدينة أرزيو إن بقي في منصبه؛ تنتظرنا لقاءات كأس داخل ديارنا، لكن لا خيار لنا سوى الفوز بنقاطها، ومحاولة جلب أخرى من خارجها. سنضبط استراتيجية ناجعة، مضمونها التعاطي مع ما تبقّى لنا مقابلة بمقابلة، مع الحرص على رفع الضغط عن اللاعبين الذي سيزداد حتما مع ارتفاع مردود الفريق ونتائجه. الكل يعلم أن التحفيز مهم في أواخر البطولة، وعليه يتوجب على الإدارة التقرب أكثر من لاعبيها، ووضعهم في أحسن الظروف، حتى يحصدوا ما أمكن من نقاط، مع الحرص على عدم تضييع أي واحدة منها داخل ديارنا كما أسلفت.

واعتبر قائد العارضة الفنية لفريق سيدي موسى، أن النقطة التي جلبها الأولمبي من خرجته الصعبة إلى مولودية بجاية وفي تلك الظروف الصعبة، سيكون لها وزن أثناء الجرد النهائي؛ لقد جنّدنا اللاعبين من أجل مصلحة الفريق، وحسّسناهم بمسؤولياتهم تجاهه رغم علمنا بأوضاعهم المزرية ومقاطعتهم التدريبات؛ إذ لم ألتق بهم منذ لقاء عنابة، والموعد كان معهم مباشرة في بجاية. حاولنا تحفيزهم وتخفيف الضغط عنهم، ووُفقنا في ذلك. والنتيجة كانت تحصيل نقطة، أعتبرها مفتاح بقاء أولمبي أرزيو في حظيرة المحترف الثاني.

ودعا صحراوي السلطات المحلية إلى التحرك سريعا لإنقاذ الممثل الثاني لولاية وهران في المحترف الثاني، من مخالب الإهمال؛ اللاعبون يؤدّون ما عليهم رغم نقص التشجيع المالي، لكن يد واحدة ما تصفّق، كما يقال، فيجب الوقوف إلى جانبهم، خاصة أن ما تبقّى لنا صعب، يتطلب تكاتف الجميع للنجاح فيه، ختم مدرب لوما.

قرين يعد ويعد…

حسب مصدر مقرب من محيط أولمبي أرزيو، فإن الرئيس عبد القادر قرين وعد بتسديد منحة الفوز على اتحاد عنابة برسم الجولة 21 من بطولة المحترف الثاني قبل مباراة جمعية الخروب هذا السبت؛ محاولا امتصاص غضب لاعبيه بعد تماطله في تسوية ولو جزءا من مستحقاتهم المالية؛ سواء كانت رواتب شهرية أو منح مقابلات؛ ما دفعهم إلى مقاطعة التدريبات.

وينتظر زملاءَ المهاجم صنابي قبض 5 ملايين سنتيم نظير الفوز على فريق بونة، على أن تسدَّد لهم نفس القيمة المالية المخصصة للتعادل أمام مولودية بجاية، الأسبوع القادم.

خطوة أخرى للبقاء أمام الخروب

وتنتظر تشكيلةَ أولمبي أرزيو مواجهة صعبة هذا السبت على ملعب منور كربوسي بأرزيو أمام جمعية الخروب. ويأمل الأولمبي إحراز الفوز الذي يبعدهم عن منطقة الغرق، ويقربهم خطوة من بلوغ هدفهم في البقاء؛ حيث إن الفارق الحالي بينه وبين ثالث النازلين هو نقطتان فقط.